القائمة الرئيسية
روابط مهمة
جهاز أبوظبي للمحاسبة يوقع مذكرة تفاهم لاستضافة فعاليات مؤتمر مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط 2018
 
أبوظبي 1 يوليو 2018: أعلن جهاز أبوظبي للمحاسبة عن استضافته مؤتمر مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط 2018 خلال شهر فبراير 2018، والذي يُعنى ببحث عدد من الموضوعات المتعلقة بمجالات مكافحة الغش والاحتيال ، فضلاً عن تبادل المعرفة والخبرات بين المختصين والخبراء في هذا المجال المشاركين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم. ويقام المؤتمر للمرة الثالثة في دولة الإمارات العربية المتحدة وللمرة الأولى في إمارة أبوظبي .
 
وتأتي هذه المبادرة استناداً إلى مذكرة التفاهم التي وقعها جهاز أبوظبي للمحاسبة وجمعية محققي الاحتيال المعتمدين العالمية، حيث تنص المذكرة على استضافة جهاز أبوظبي للمحاسبة لفعاليات مؤتمر مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط لعام 2018 في إمارة أبوظبي.
 
وأكد معالي حمد الحر السويدي، رئيس جهاز أبوظبي للمحاسبة على أهمية هذا المؤتمر لتعزيز تبادل أفضل الممارسات والمعرفة والخبرات في مجال مكافحة الإحتيال والفساد، وخاصة في ضوء التطورات التي يشهدها قطاع التكن ولوجيا المالية والمشهد العالمي للأمن الإلكتروني والعولمة الاقتصادية والرقمية، وضرورة تفعيل أدوات وإجراءات صارمة لمكافحة مختلف ممارسات الاحتيال شاملة النواحي المستحدثة في إقتصاديات القرن ال21 مثل العملات الافتراضية وأمن الشبكة المعلوماتية، وذلك من خلال تعزيز إجراءات الرقابة المختلفة )المالية والإدارية والمعلوماتية( وتطبيق الإجراءات الوقائية ضد الفساد.
 
وقال معاليه: "تأتي استضافة جهاز أبوظبي للمحاسبة للمؤتمر الثالث ل "مكافحة الاحتيال في الشرق الأوسط" في إطار استراتيجية الجهاز الرامية إلى تحسين الأداء والارتقاء بمبدأ المحاسبة والشفافية، وتطبيق أفضل الممارسات الرائدة، في التحقق من صحة ودقة التقارير المالية والتزام الجهات الخاضعة بالقوانين والأنظمة واللوائح وقواعد الحوكمة للارتقاء بمبدأ المساءلة.
 
وأضاف معاليه: "يتماشى توقيع مذكرة التفاهم مع توجيهات حكومة أبوظبي ورسالة الجهاز في تشجيع الممارسات الأخلاقية ضمن القطاع العام ، من خلال جهوده في نشر ثقافة الوعي حول الجرائم المالية، للكشف عن وإيقاف أي عمليات مالية غير سليمة، بما يدعم اقتصاد الدولة والإمارة، ويرفع من ثقة المستثمرين ويساهم في استقطاب الاستثمارات الخارجية بطرق قانونية وفق أفضل الممارسات العالمية ."
 
وتعد جمعية محققي الاحتيال المعتمدين العالمية، أكبر منظمة عالمية لمكافحة الغش والفساد في العالم وأحد أبرز مزودي التدريب والتأهيل في مجال مكافحة الاحتيال. وتضم الجمعية أكثر من 80 ألف عضو، وترتبط بعلاقات شراكة مع العديد من شركات العالمية «فورتشن 500»، حيث تعمل الجمعية على دعم تطبيق أفضل ممارسات مكافحة الاحتيال في مؤسسات القطاعين  الحكومي والخاص على حد سواء.